أخبار تونسية

اتحاد التضامن الاجتماعي يضع برنامجا خاصا لمساعدة 15 ألف عائلة على مجابهة موجة البرد

أفاد رئيس الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي محمد الخويني، اليوم السبت 22 أكتوبر 2022، بأنه تم في إطار الاستعداد لمجابهة موجة البرد، وضع برنامج خاص يستهدف 15 ألف عائلة من بين العائلات المعوزة ومحدودة الدخل في عدد من الولايات.
وبين الخويني، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، على هامش اختتام الملتقى الدوري للمتصرفين الجهويين للجامعات واللجان الجهوية للتضامن الاجتماعي، المنعقد بمدينة الحمامات، على امتداد ثلاثة أيام، أن هذه المساعدات تتمثل في مواد غذائية وأغطية صوفية وحشايا وملابس وأجهزة تدفئة .
وأبرز أن هذا الملتقى الدوري مثّل فرصة لتقييم مسار المنظمة والاستعداد للمستقبل من خلال تكوين المتصرفين الجهويين في كيفية التصرف في الأزمات وحسن الاستعداد لموسم الشتاء ومجابهة موجة البرد. 
وأشار الخويني إلى أن الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي تمكن خلال العودة المدرسية الفارطة من تزويد 95 ألف تلميذ بمستلزمات الدراسة رغم الظروف الصعبة وعدم التمكن من اقتناء بعض المواد على غرار الكراس المدرسي وذلك بتظافر الجهود مع عدد من الوزارات وحسن التصرف في المخزون الاستراتيجي المتوفر بالجهات.
وفي سياق متصل، أفاد منسق مشاريع بالاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي لطفي المسعودي، أنه سيتم في إطار مشروع شراكة مع برنامج الأغذية العالمي الانطلاق في تجربة جديدة ستشمل 7500 عائلة موزعة على ولايات سليانة والقيروان والقصرين، وتتمثل في توزيع مساعدات غذائية بالإضافة إلى المساعدات التي يوفرها الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي ووزارة الشؤون الاجتماعية.
وأشار إلى أن هذه المساعدات تتمثل في مواد غذائية في حدود 80 كغ أي ما يكفي لحاجيات عائلة تضم 5 أفراد وذلك لمدة شهر، مضيفا بأنه من المنتظر ان تنطلق توزيع أول دفعة من هذه المساعدات يوم الخميس المقبل بولاية سليانة.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى