أخبار تونسية

الرئيس الكاميروني يحتفل بمرور 40 عاما له في السلطة

احتفل الرئيس الكاميروني بول بيا البالغ 89 عاما يوم الأحد، بمرور 40 عاما على توليه السلطة في بلاده. ولم يظهر بيا للعلن منذ أن زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الدولة الواقعة في وسط إفريقيا في شهر يوليو 2022، علما أنه تُنشر بانتظام مراسيم وأنشطة الرئيس وهو يستقبل دبلوماسيين مختلفين على حسابات بيا على مواقع التواصل الاجتماعي.

هذا، وكان من المقرر إقامة حدث في قاعة البلدية في العاصمة ياوندي للاحتفال بالذكرى السنوية لرئاسته، لكن لم يكن من المتوقع أن يحضر بيا. وسار ما يقرب من 100 شاب في شوارع دوالا، أكبر مدينة في البلاد، قبل أيام حاملين لافتات عليها صور الرئيس ورسائل تضمنت “بول بيا: 40 عامًا من الاستقرار والحرية والديمقراطية”.

ويحل بيا ثانيا في أطول فترة رئاسية في القارة الإفريقية، بعد رئيس غينيا الإستوائية تيودورو أوبيانغ نغويما مباسوغو، الذي يتولى السلطة منذ عام 1979.

وكان بيا رئيس وزراء الكاميرون وأصبح رئيسا في عام 1982 بعد أن استقال سلفه، أول رئيس للكاميرون بعد استقلال البلاد عن فرنسا، لأسباب صحية.

وكانت غالبية التعيينات التي أجراها بيا في السنوات التالية أعضاء في مجموعته العرقية بيتي الجنوبية، والتي سرعان ما نمت لتهيمن على مناصب الحكم العليا ومكتب رئيس الوزراء. ونجا الرئيس الكاميروني من محاولة انقلاب عام 1984، عندما أُجريت أول انتخابات متعددة الأحزاب في عام 1992، وتفوق فيها بيا على منافسه المعارض بفارق 4 نقاط مئوية فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى