أخبار تونسية

بورتو يعزز حظوظه بانتظار خدمة جليلة من ليفركوزن

عزز بورتو البرتغالي حظوظه باللحاق بركب الأندية المتأهلة إلى ثمن النهائي بفوزه الكبير على مضيفه كلوب بروج البلجيكي 4-صفر الأربعاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتناوب على تسجيل الرباعية الإيراني مهدي طارمي (33 و70) والبرازيلي إيفانيلسون (57) والكندي ستيفن أوستاكيو (60).

وعزز بورتو موقعه في المركز الثاني برصيد إلى 9 نقاط بفارق نقطة عن بروج المتصدر وصاحب البطاقة الأولى في المجموعة، وبفارق خمس نقاط أمام أتلتيكو مدريد الإسباني الثالث والذي يستضيف باير ليفركوزن الألماني الأخير لاحقا.

ويأمل رجال المدرب سيرجيو كونسيساو أن يعود ليفركوزن بالتعادل على الأقل، أو حتّى الخروج فائزاً لحجز بطاقة التأهل قبل المواجهة المنتظرة مع “روخيبلانكوس” في الجولة السادسة الختامية.

ونجح بورتو في تحقيق ما فشلت به بقية الفرق اذ هز شباك بروج برباعية بعدما حافظ حارس عرين الأخير الدولي سيمون مينيوليه على نظافة شباكه في المباريات الأربع الماضية على الرغم من تعرضه لـ 70 تسديدة، وصدّه التسديدات الـ21 بين الخشبات الثلاث، في أفضل أداء قاري لحارس هذا الموسم.

وهو الفوز الثالث توالياً لبورتو الذي مُني بخسارتين في المرحلتين الأولين أمام أتلتيكو 1-2 وبروج بالذات صفر-4، قبل أن يفوز على ليفركوزن باجمالي المباراتين 5-صفر (2-صفر ذهاباً و3-صفر إياباً).

واستهل بورتو المباراة ضاغطاً، فافتتح التسجيل بعد تمريرة من البرتغالي أوتافيو في قلب الدفاع تابعها طارمي في الزاوية البعيدة مع خروج الحارس مينيوليه (33).

وحصل بروج على فرصة لمعادلة الكفة مع بداية الشوط الثاني بعدما أشار الحكم الإنقليزي مايكل أوليفر إلى ركلة جزاء بعد العودة إلى حكم الفيديو المساعد “في آيه آر” لتأكيد صحة خطأ من دافيد كارمو على براندون ميشيلي، إلا أن الحارس ديوغو كوستا صدّ تسديدة هانس فاناكن، قبل أن يطلب الحكم باعادتها فانبرى لها الهولندي نوا لانغ ويسددها في القائم (51).

وعاقب بورتو مضيفه بتسجيله 3 أهداف في غضون 13 دقيقة، فضاعف النتيجة بعد خطأ من ميشيلي لينقض البرازيلي فندرسون غالينو على الكرة على الجناح الأيسر لتصل إثر معمعة داخل المنطقة إلى إيفانيلسون تابعها في الشباك (57).

وسجل أوستاكيو الثالث بتسديدة في سقف المرمى (60)، ليختتم طارمي المهرجان التهديفي برابع بعد خطأ جديد من مدافع بروج الغاني دنيس أودوي ولعبة جماعية رائعة لتصل الكرة إلى أوتافيو أعادها خلفية إلى الإيراني داخل المنطقة سددها بقدمه اليمنى (70).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى