أخبار تونسية

بيكيه مودّعا برشلونة: ولدت هنا.. وسأموت هنا

ودّع قطب دفاع برشلونة جيرار بيكيه أنصار ناديه بطريقة مؤثّرة بعد خوضه مباراته الأخيرة في صفوف النادي الكاتالوني والتي انتهت بفوزه على الميريا 2-صفر السبت، وتصدّر الدوري المحلي مؤقّتا.

وكان بيكيه أعلن بشكل مفاجىء اعتزاله الخميس الماضي، واضعا حدّا لمسيرة مظفرة في صفوف برشلونة على مدى 14 عاما، شهدت إحرازه بطولة الدوري المحلّي 8 مرّات وكأس إسبانيا 7 مرّات ودوري أبطال أوروبا 3 مرات وكأس العالم للأندية 3 مرّات والكأس السوبر الأوروبيّة 3 مرات أيضا، بالإضافة إلى تتويجه بطلا للعالم مع منتخب إسبانيا عام 2010 وكأس أوروبا عام 2012.

وقال بيكيه بعد المباراة الذي خرج فيها في الدقيقة 84 عندما وقف له الجمهور تحيّة للخدمات الكبيرة التي قدّمها “عندما نتقّدم بالسنّ، ندرك بأنّ الحياة هي الحب، ولكن أيضا معرفة متى الرحيل. حبي لبرشلونة قوّي جدّا لدرجة أنّه حان الوقت لكي نبتعد قليلا”.

وأضاف: “أنا واثق بأنني سأتواجد هنا في المستقبل، لقد ولدت وسأموت هنا”، في الوقت الذي أطلق فيه أنصار النادي هتافات “رئيس، رئيس” في إشارة إلى إمكانية توليه رئاسة النادي مستقبلا.

خاض بيكيه 616 مباراة بألوان برشلونة في مختلف المسابقات سجل خلالها 53 هدفا، وهو خامس اللاعبين الأكثر خوضاً للمباريات في صفوف الفريق الكاتالوني، علماً أنّ الرقم القياسي بحوزه النجم الارجنتيني ليونيل ميسي لاعب باريس سان جرمان الفرنسي حالياً (778 مباراة)، يليه تشافي مدرب برشلونة حاليا) مع 767 مباراة) ثم سيرجيو بوسكتس (694) واندريس انييستا (674). وحدهما ميسي (35 لقبا) وانييستا (32 لقبا) أحرز عددا اكبر من الالقاب من بيكيه (30).

وحمل بيكيه شارة القائد في مباراته الوداعية تقديراً لخدماته وقد دخل الملعب وسط استقبال رائع من جمهور البلاوغرانا.

وخاض بيكيه في صفوف منتخب اسبانيا 102 مباراتين على الصعيد الدولي قبل اعتزاله عام 2018 وهو أحد 13 لاعبا تخطوا حاجز المئة مباراة دولية في اسبانيا.

وبدأ مسيرته الاحترافية في صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي حيث لعب في صفوف الاخير 23 مباراة كما أعير خلال هذه الفترة الى صفوف ريال سرقسطة.

وخاض 13 مباراة في موسم 2007-2008 في صفوف يونايتد وأحرزه معه درع المجتمع والدوري المحلي ودوري ابطال اوروبا قبل العودة الى برشلونة بعد 4 سنوات عن رحيله عنه عندما كان في صفوف الفئات العمرية.

أ.ف.ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى