أخبار تونسية

تعليق جلسة البرلمان الفرنسي بسبب اهانة عنصرية لنائب ذو بشرة سوداء (فيديو)

علق البرلمان الفرنسي جلسته يوم الخميس، بعد توجيه نائب يميني متطرف إهانة عنصرية لنائب من ذوي البشرة السوداء قائلا له: “ارجع إلى إفريقيا”.
وتم تعليق الجلسة بعد أن أهان عضو في حزب “التجمع الوطني” الفرنسي اليميني المتطرف في وجه النائب في البرلمان ذي البشرة السوداء، كارلوس مارتينز بيلونغو، قائلا: “ارجع إلى إفريقيا”.
وأوضح حزب “فرنسا المتمردة” اليساري، في تغريدة على تويتر، أن نائبه بيلونغو كان يلقي كلمة أمام المجلس عندما صرخ عضو يميني متطرف قائلا: “ارجع إلى إفريقيا”.
وأضاف الحزب أن “اليمين المتطرف يظل كما كان دائما عنصريا “، مشيرا أنه “يجب إعلان عقوبة على الفور”.
وأثارت هذه التصريحات رد فعل على أعلى مستوى حيث قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه “صُدم” من”كلمات لا تطاق”، بحسب من حوله.
واستنكرت رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيث بورن أن “العنصرية لا مكان لها في ديمقراطيتنا” ، معتقدة أنه “بطبيعة الحال”، فإن مكتب الجمعية الوطنية “سيتعين عليه فرض عقوبات”.
ووقع الحادث قبل الساعة الخامسة بعد الظهر بقليل، وأنهى رئيس الجمعية، الجلسة بينما بقيت عدة مداخلات مقررة “نظرا لخطورة الحقائق” و “المشاعر المشروعة” للجمعية.                        
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى