أخبار تونسية

تعميم التكوين قصير المدى لدعم حصول الشباب على شغل أو التمويل

النصيبي: تعميم التكوين قصير المدى لدعم حصول الشباب على شغل أو التمويل

أكّد وزير التشغيل والتكوين المهني نصر الدين النصيبي لدى إشرافه اليوم الثلاثاء 11 أكتوبر 2022 بمدينة الثقافة بالعاصمة على موكب تخرّج أوّل دفعة للتكوين قصير المدى والذي أنجز في مركز التكوين والنهوض بالعمل المستقل بالتضامن ومركز التكوين والتدريب المهني بالزهور، أنّ الشهائد المسندة اليوم ستساهم في تحفيز الشباب على الفوز بفرص عمل، مشيرا إلى أنّ الشهائد المسندة لسبعين شخصا معترف بها من قبل البنك التونسي للتضامن، وهي غير قابلة للتزوير باعتبار تضمنها للختم الالكتروني.

وأوضح النصيبي الدفعة النموذجية للتكوين قصير المدى تمّ تكوينها في خمسة اختصاصات تكوينية وهي تركيب وصيانة مكيفات الهواء، تركيب معدّات وتهيئة غرفة تبريد تجاري، تعهد وتنظيف فضاءات النزل، تنظيف المواد المنسوجة، المرطبات الأوروبيّة.

وانتفع بهذه الدورات التكوينية 72 شابا وشابة من الباحثين عن شغل والذين سجّلوا للتكوين بعد فتح باب الترشح للعموم، وتوّلى مكوّنو الوكالة التونسية للتكوين المهني تأمين عمليات التكوين والتأهيل، وتسند للمتكونين شهادة تساعدهم على الالتحاق بسوق الشغل، وسيتم العمل على تعميم مجالات التكوين في مراكز تكوين مهني أخرى، وفق النصيبي.

وأشار النصيبي إلى انّ دفعة جديدة من المتكونين في اختصاص برمجيات الواب بالتعاون مع وزارة تكنولوجيات الاتصال والأقطاب التكنولوجية وذلك بهدف توفير الاختصاصات المطلوبة لسوق الشغل.

وقال النصيبي إنّ وزارته تطمح إلى فتح تكوين قصير المدى في جملة من الاختصاصات شهريا.

الحبيب وذان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى