أخبار تونسية

توقّف الإنتاج بمعمل الحلفاء بعد نفاد المواد الأوليّة

أكّد الكاتب العام للنقابة الأساسيّة لعمال وإطارات الشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق عادل مغران، في تصريح لموزاييك، توقّف إنتاج الورق بالشركة الوطنيّة لعجين الحلفاء والورق بالقصرين، اليوم الأربعاء 15 نوفمبر 2022، بعد استكمال المواد الأوليّة بإنتاج ما يفوق 1500 طنّاً من الورق.

وأشار مغران إلى أنّ المؤسّسة بانتظار الاعتمادات من أجل توفير المواد الأولية لإعادة إنتاج الورق، ولصيانة المعدات وتوفير مادة الصودا لإنتاج عجين الحلفاء.

 موارد ماليّة تناهز 7 مليون دينار

وأوضح عادل مغران أنّ المؤسسة ستتمكن من الحصول على موارد مالية تناهز 7 مليون دينار ببيع ما أنتجته من الورق، في المدة الفارطة، مشيرا إلى أنّ هذا المبلغ يبقى غير كاف لمجابهة إشكاليات المواد الأولية والصيانة الخاصة بالمعدات.

ولفت إلى أهمية الاعتناء بالمؤسسة لتفادي توريد الورق الخاص بالكراس والكتاب المدرسي، ولتأمين تصدير عجين الحلفاء المطلوب في الخارج، والذي من شأنه أن ينعش خزينة الدولة والمؤسّسة بالعملة الصعبة، مع توفّر مطالب لاقتناء عجائن الشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق بأروبا.

وشدّد على أنّ المصنع لن يقفل أبوابه، مع توقّف إنتاج الورق.

إنتاج الورق مرتبط بالعودة المدرسيّة..

وكانت وزارة الصناعة والمناجم والطاقة قد أكدت في بلاغ لها أنّ “إنتاج الورق بالمؤسّسة، منذ إحداثها، مرتبط بالعودة المدرسيّة ولمدّة لا تتجاوز خمسة أشهر في أقصى الحالات، في حين يبقى إنتاج عجين الحلفاء هو النشاط الرئيسي والاستراتيجي للمؤسّسة”.

وأشارت إلى أنّ “تشغيل خط إنتاج عجين الحلفاء يحتاج أشغال صيانة، وتزود بالمواد الأولية الضرورية، وهو أمر طبيعي بعد التوقف لمدة طويلة”.

قرض خزينة لخلاص أجور شهري أكتوبر ونوفمبر

وأشارت الوزارة إلى أنّه قد تمّ تمكين الشركة من قرض خزينة لخلاص أجور شهري أكتوبر ونوفمبر 2022، كما تمّ تمكينها من إجراء استثنائي ظرفي لبيع كميات الورق التي تم إنتاجها منذ استئناف نشاطها، وهو “ما يمكنها من السيولة اللازمة لصيانة خط انتاج الحلفاء ومواصلة نشاطها، على أن تستعيد توازناتها المالية تدريجيا”.

كما أعلنت الوزارة أنّه قد تمّ عرض برنامج إعادة الهيكلة المالية والاجتماعية والفنية والبيئية للمؤسسة خلال هذه السنة على أنظار مجلس وزراء في مناسبتين، وقد تم على إثرها عقد جلسات مع البنوك والصناديق والمنشآت الدائنة للنظر في كيفية إعادة جدولة ديون الشركة، وتم إعداد ملف تكميلي سيقع عرضه في الفترة القريبة القادمة على أنظار جلسة عمل وزارية، وفق البلاغ. 

وكانت الشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق قد عادت إلى العمل يوم 14 أكتوبر المنقضي، بعد توقف عن العمل لمدة تناهز الثلاث سنوات، وأنتجت أكثر من 1530 طن من الورق، منذ رجوع الإنتاج.
وتلقّت المؤسسة عروضا عديدة من داخل البلاد وخارجها للحصول على منتوجاتها من ورق أو عجين حلفاء.

برهان اليحياوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى