أخبار تونسية

حركة الشعب تنبه من الاوضاع الاجتماعية “المتفجرة” وتدين فشل الحكومة في التعاطي مع المستجدات

نبّهت حركة الشعب في بيان لها اليوم من أن الأوضاع الإجتماعية المتفجرة قد تؤدي إلى العزوف عن الإنتخابات داعية إلى اتخاذ اجراءات سريعةً تعيد لمسار 25 جويلية شعبيته لدى المواطنين وتساعد علىً انجاز انتخابات لا يمكن التشكيك في مصداقيتها.
وأشارت إلى أن المسار الإنتخابي عرف تجاوزات خطيرة في مرحلة الترشيحات من مال فاسد وتدخل الإدارة مجسدة في المسؤولين المحليين والجهويين وغيرهم، وفق بيان لها، داعية إلى اتخاذ اجراءات سريعة تعيد ثقة الشعب في هذا المسار.
وأدانت الحركة “فشل” الحكومة في التعاطي مع المستجدات التي تمس حياة المواطن وبقيت مكتوفة الأيدي وتراوح مكانها أمام الإرتفاع المشط في الأسعار وفقدان المواد الأساسية والأدوية، وفق نص البيان.
واعتبرت أن “التزامات الحكومة الحالية الموكول لها ادارة المرحلة الإستثنائية مع صندوق النقد الدولي في رفع الدعم والتفويت في المؤسسات العمومية دون تشريك الأطراف الإجتماعية والسياسية المؤمنة بمسار 25 سيؤدي إلى هزات اجتماعية وشعبية عنيفة تهدد استقرار البلاد ومؤسساتها” مطالبة رئيس الجمهورية للتدخل ووضع حد لفوضى التصريحات وسلوكيات بعض الوزراء والمسؤولين الجهويين والمحليين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى