أخبار تونسية

رمزي خليف مديرا عام جيد للوكالة الوطنية للمصادقة الإلكترونية

أعلنت وزارة تكنولوجيات الاتصال،مساء اليوم الثلاثاء، عن تسمية رمزي خليف مديرا عاما للوكالة الوطنية للمصادقة الإلكترونية.

   وصدرت تسمية خليف بمقتضى الأمر عدد 760 لسنة 2022 المؤرخ في 14 أكتوبر الجاري والصادر في العدد الأخير من الرائد الرسمي للجمهورية التونسية بتاريخ 18 اكتوبر الحالي.

ووفق بلاغ الوزارة فان رمزي خليف هو مهندس عام ورئيس إدارة تحليل المخاطر والتدقيق، شغل العديد من الخطط في الوكالة الوطنية للمصادقة الإلكترونية منذ تأسيسها.

   وكان المدير العام الجديد لهذه الوكالة ضمن الفريق المؤسس لهذا الهيكل المتخصص في خدمات الثقة الرقمية والمتحصل على شهائد مطابقة للمعايير الدولية.

   وترأس رمـزي خليف جملة من مشاريع التدقيق من بينها WebTrust, ETSI, ISO 27001, ISO 9001.

وهو متحصل على الشهادة الوطنية للهندسة في الاعلامية، بكلية العلوم بتونس والماجستير المهني في الاستغلال الأمثل للإمكانيات وتحديث المؤسسات وكذلك الماجستير في إدارة المخاطر المالية، بجامعة سيرجي بونتواز بفرنسا.

يذكر ان الوكالة الوطنية للمصادقة الإلكترونية مؤسسة عمومية لا تكتسي صبغة إدارية احدثت سنة 2000 ومن مهامها منح ترخيص تعاطي نشاط مزود خدمات المصادقة الإلكترونية و تحديد مواصفات منظومة إحداث الإمضاء الإلكتروني والتدقيق،وإبرام إتفاقيات الإعتراف المتبادل مع الأطراف الأجنبية. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى