أخبار تونسية

سان جيرمان وبنفيكا يحسمان بطاقتي المجموعة الثامنة

رابطة أبطال أوروبا: سان جيرمان وبنفيكا يحسمان بطاقتي المجموعة الثامنة

حُسِمَت بطاقتا المجموعة الثامنة إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم لصالح باريس سان جرمان الفرنسي وبنفيكا البرتغالي، فيما ودّع يوفنتوس الإيطالي ومكابي حيفا الإسرائيلي بخسارتهما الثلاثاء في باريس بنتيجة كاسحة 2-7 ولشبونة 3-4 توالياً في الجولة الخامسة قبل الأخيرة.

على ملعب “بارك دي برينس” وبعد تعادلين على التوالي مع بنفيكا بنتيجة واحدة 1-1، حسم سان جرمان تأهّله من خلال الفوز على ضيفه مكابي حيفا بفضل نجومه الثلاثة الأرجنتيني ليونيل ميسي (19 و45) وكيليان مبابي (32 و64) والبرازيلي نيمار (35) وشون غولدبرغ (67 خطأ في مرمى فريقه) والإسباني البديل كارلوس سولير (84)، مقابل هدفين للسنغالي عبدولاي سيك (38 و51).

وبقي سان جيرمان متصدّرا المجموعة بـ11 نقطة وبفارق الأهداف المسجلة أمام بنفيكا نتيجة تعادلهما في المواجهتين المباشرتين بينهما، وبالتالي ضمن بطاقته إلى ثمن النهائي قبل حلوله ضيفاً في تورينو خلال الجولة الختامية التي تجمع بنفيكا بمضيفه مكابي الذي سيصارع يوفنتوس على بطاقة الانتقال الى “يوروبا ليغ”.

وعلى ملعب “دا لوش” في لشبونة، جدّد بنفيكا تفوقه على يوفنتوس الذي خسر ذهاباً في معقله 1-2، ثمّ سقط مجددا في البرتغال 3-4 في لقاء أنهى شوطه الأوّل متخلفاً بثلاثة أهداف لأنتونيو سيلفا بكرة رأسية (17) وجواو ماريو من ركلة جزاء تسبب بها الكولومبي خوان كوادرادو بعدما لمس الكرة بيده في المنطقة المحرمة (28)، ورافا سيلفا بكرة بالكعب إثر تمريرة عرضية من جواو ماريو (35)، مقابل هدف للصربي دوشان فلاهوفيتش ألغي بدايةً قبل أن يحتسب بعد اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد (21).

وهي المرّة الأولى التي تهتز فيها شباك يوفنتوس بثلاثة أهداف في الشوط الأول من مباراة في دوري الأبطال، ثم تعقدت الأمور كثيراً بتلقيه الهدف الرابع في مستهل الشوط بهدف ثانٍ لرافا سيلفا بتسديدة جميلة ساقطة فوق الحارس البولندي فويتشيخ تشيتشني (51)، قبل أن يحجم البديل البولندي أركاديوش ميليك الأضرار في الدقيقة 77 بتسديدة “على الطاير” بعد تمريرة من البديل الآخر الإنكليزي ابن الـ19 عاماً صامويل إيلينغ-جونيور الذي كان خلف الهدف الثالث بكرة عرضية اعترضها الحارس وسقطت أمام الأميركي ويستون ماكيني الذي تابعها في الشباك (79).

أ.ف.ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى