أخبار تونسية

سان جيرمان يفقد الصدارة في الثواني الأخيرة

لم يكن فوز باريس سان جرمان الفرنسي على يوفنتوس 2-1 في عقر دار الأخير كافياً لفريق العاصمة الفرنسية لحسم صدارة المجموعة الثامنة في صالحه لأن بنفيكا نجح في الخروج فائزاً على ماكابي تل ابيب الاسرائيلي 6-1 ليخطفها منه في الثواني الاخيرة ضمن الجولة السادسة الاخيرة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، اليوم الأربعاء.

ورفع بنفيكا رصيده الى 14 نقطة متفوقاً على سان جيرمان بفارق هدف واحد، علماً وأنّ المواجهتين بينهما ذهاباً واياباً انتهتا بتعادلهما بالنتيجة ذاتها 1-1.

وخاض فريق العاصمة الفرنسية، الوحيد في البطولات الخمس الكبرى الذي لم يهزم حتّى الآن هذا الموسم في مختلف المسابقات (16 انتصاراً و4 تعادلات)، المباراة في غياب مهاجمه البرازيلي نيمار لتعدد البطاقات الصفراء.

وتخلّص مبابي بطريقة رائعة من فيديريكو غاتي على الرغم من مسك الاخير قميص المهاجم الفرنسي ثم مانويل لوكاتيلي بحركة فنية رائعة قبل أن يسدد كرة ارتطمت بالقائم وتهادت داخل الشباك (13).
وهو الهدف السابع لمبابي في دوري الأبطال ليتساوى مع مهاجم ليفربول المصري محمد صلاح في صدارة ترتيب الهدافين. كما أنّه الهدف الأربعون له في المسابقة الاوروبية الأهم.

وبات مبابي بعمر 23 عاماً 10 أشهر و13 يوماً أصغر لاعب يصل إلى حاجز الأربعين هدفاً في تاريخ المسابقة الاوروبية محطماً الرقم القياسي السابق لزميله الأرجنتيني ليونيل ميسي (24 عاماً و4 أشهر و8 أيام) الصامد منذ تشرين الثاني/نوفمبر عام 2011 بحسب وكالة أوبتا للإحصائيات.

وردّ الكولومبي خوان كوادرادو بتسديدة قوية بيسراه من مشارف المنطقة مرت الى جانب القائم (20).

وتدخّل ماركينيوس في اللحظة الاخيرة للتصدي لكرة قوية سددها فابيو ميريتي (34).

بيد أنّ يوفنتوس نجح في إدراك التعادل عندما مرر كوادرادو كرة رأسية عرضية أمام المرمى لم يتمكن الحارس الايطالي جانلويجي دوناروما من التقاطها ليتابعها مدافع وقائد يوفنتوس المخضرم ليوناردو بونوتشي من مسافة قريبة داخل الشباك (39).

واشرك مدرب سان جرمان كريستوف غالتييه الظهير الأيسر البرتغالي نونو منديش بدلاً من الاسباني خوان برنات في الدقيقة 68 وبعد دقيقة واحدة من نزوله تلقى كرة أمامية من مبابي فكان أسرع من كوادرادو ليتابعها زاحفة بيسراه في الزاوية البعيدة لمرمى يوفنتوس مانحاً التقدم مجدداً لفريقه.

في المقابل، شارك إنريكو كييزا في صفوف يوفنتوس في ربع الساعة الاخير للمرة الاولى بعد غياب عن الملاعب دام 10 أشهر إثر خضوعه لعملية جراحية في الرباط الصليبي.

وسجّل لوكاتيلي هدفاً لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل (77).

وفي المباراة الثانية، وبعد انتهاء الشوط الاول بتعادل ماكابي وبنفيكا 1-1، أمطر الأخير شباكه منافسه بخماسية في الشوط الثاني بينها هدف في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع سجله جواو ماريو حسمت الصدارة في صالح فريقه.

أ.ف.ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى