أخبار تونسية

فرنسا.. انتهاء التحقيق في الهجوم على سوق عيد الميلاد في ستراسبورغ

أنهى قضاة مكافحة الإرهاب المكلفون بالتحقيق في الهجوم على سوق عيد الميلاد في ستراسبورغ الفرنسية تحقيقاتهم، وفق وكالة فرانس برس السبت.

وأمام النيابة العامة الوطنية لمكافحة الإرهاب مهلة شهر لإصدار طلباتها النهائية قبل القرار النهائي لقضاة مكافحة الإرهاب بشأن إجراء محاكمة محتملة.

ويمكن للمتهمين والأطراف المدنية (الضحايا) تقديم ملاحظات وطلب اجراءات.

في 11 ديسمبر 2018، قبل الساعة الثامنة مساءً بقليل، دخل شريف شكات، البالغ 29 عاما والمدرج على القائمة الأمنية للتطرفين، الوسط التاريخي لمدينة ستراسبورغ بشرق فرنسا، حيث يتواجد سوق عيد الميلاد، وقتل خمسة رجال بشكل عشوائي أثناء تجوّله وأصاب عشرة آخرين بجروح.

وتمكن من الفرار بسيارة أجرة بعد أن أصيب برصاص الشرطة التي أردته قتيلا بعد 48 ساعة في منطقة بجنوب ستراسبورغ، حيث نشأ. ثم عثر على مقطع فيديو يظهر ولاءه “لتنظيم داعش” على قرص محمول.

ولا يزال خمسة أشخاص متهمين في القضية، بحسب مصدر قضائي، للاشتباه بصلتهم بتوريد أسلحة كانت بحوزة القاتل.

ويُحاكم أحد هؤلاء الأشخاص وهو صديق للمعتدي بتهمة “التواطؤ في جريمة قتل على صلة بمنظمة إرهابية” ولا يزال رهن الحبس الاحتياطي، بحسب المصدر نفسه.

ويتهم الأشخاص الأربعة الآخرون، الذين أطلق سراحهم تحت رقابة قضائية، بالارتباط بمجرمين إرهابيين وبانتهاك القوانين المتعلقة بالأسلحة.

ولا ينتمي أحد منهم إلى المجموعات الإسلامية، وقالوا جميعهم أثناء التحقيق إنهم لم يعلموا بخطة شريف شكات.

وفي ديسمبر الماضي، قال مصدر مقرب من القضية لوكالة فرانس برس إن 78 شخصا على الأقل اعتُبروا ضحايا جراء هجوم ستراسبورغ، بينهم أقارب القتلى الخمسة، والمصابون بجروح، والمصابون بصدمة من جراء الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى