اخبار الرياضة

فقط فريق يدربه جوارديولا هو من يستطيع فعل ذلك..!


تابعنا على تويتر


حمل تطبيق الاندرويد


حمل تطبيق الآي فون

هاي كورة- عانى مانشستر سيتي، اليوم السبت، أمام ضيفه الثقيل فولهام الذي كان متعادلاً معه حتى اللحظات الأخيرة من اللقاء، ولكن استطاع قلب الأمر وانتصر في أخر دقيقة 2-1، في منافسات الدوري الإنجليزي.

وسجل الأرجنتيني جوليان ألفاريز، هدف السيتي الأول قبل أن تنقلب المباراة رأساً على عقب بعد طرد البرتغالي جواو كانسيلو، مدافع مان سيتي، وأكمل الفريق بـ 10 لاعبين فقط حتى نهاية المباراة.

وفي اللحظات الأخيرة من اللقاء نجح صانع الألعاب كيفين دي بروين في الحصول على ركلة جزاء، نفذها هداف الموسم إيرلينج هالاند بنجاح.

فقط فريق يدربه الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، هو من يستطيع أن يلعب أكثر من ساعة كاملة بنقص عددي ويخرج مستحوذاً على الكرة بنسبة 71 % ومسدداً 16 كرة نحو المرمى.

هذا الانتصار يعكس قيمة العقلية والفلسفة الكروية التي لا تعرف سوى الانتصار، مباراة فولهام هي إنجاز جديد يضاف لإنجازات جوارديولا.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى