أخبار تونسية

في زيارة غير معلنة لسجن برج الرومي: وزيرة العدل تأذن بتنفيذ إجراءات مستعجلة

أدت صباح أمس الاثنين 21 نوفمبر 2022 وزيرة العدل السيدة ليلى جفال، زيارة غير معلنة إلى سجن برج الرومي ببنزرت، حيث اطلعت على ظروف إيداع المساجين والوضعية العامة للسجن المذكور من حيث جودة الخدمات المتعلقة بالإعاشة وتوفر المواد الاستهلاكية الضرورية، فضلا عن الاطلاع على ظروف عمل إطارات وأعوان السجن، مصغية إلى مختلف مشاغلهم والصعوبات التي تعترض عملهم اليومي، مؤكدة على ضرورة وضع خطة عاجلة لإيجاد الحلول المناسبة لها وتجاوزها وبالخصوص فيما يتعلق بحالة الاكتظاظ بسجن برج الرومي بسبب أشغال التهيئة والصيانة الجارية حاليا في السجن الواقع وسط مدينة بنزرت، وتبعا لذلك فقد أذنت السيدة ليلى جفال بتسريع الأشغال المتعلقة بتهئية سجن بنزرت المدينة قصد دخوله حيز الاستغلال في أسرع الآجال.
كما عاينت السيدة وزيرة العدل مستوى الخدمات الصحية المقدمة بمصحة سجن برج الرومي والعدد الهام المسجل من العيادات اليومية ومدى توفر الأدوية التي يحتاجها المساجين، مؤكدة لدى محادثتها مع الإطار الطبي وشبه الطبي العامل بالوحدة الصحية السجنية، أنها تتابع عن كثب الصعوبات المسجلة على هذا المستوى، وتعمل على تجاوز الإشكاليات من خلال إيجاد حلول عملية لدعم المصحات بالوحدات السجنية وتحسين إقبال الأطباء من مختلف الاختصاصات على العمل بها .
و لدى زيارتها لقاعة العرض المسرحي بالسجن، واكبت وزيرة العدل آخر استعدادات نادي المسرح للمشاركة في أيام قرطاج المسرحية وشاهدت مقطع لمشهد مسرحي من إعداد و إخراج المودعين وأثنت على المجهود المبذول في الغرض، مشددة على الدور الهام الذي يمكن أن يحققه الإقبال على مثل هذه الأنشطة من دعم التوازن النفسي والسلوكي للسجين وهو ذات ما أكده عديد المودعين، وأذنت السيدة الوزيرة بتوفير التجهيزات الضرورية لدعم نادي المسرح من معدات إضاءة وصوت وصورة وتجهيزات إعلامية عالية الدقة والجودة. 
كما زارت الغرف ومختلف الأجنحة و فضاءات الزيارة وتحادثت مع عدد هام من المودعين وعائلاتهم واطلعت على مشاغلهم وأذنت بنقلة عدد منهم استجابة لطلبهم بالنظر لوضعيتهم الصحية والاجتماعية.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى