أخبار تونسية

قطر 2022: منافس النسور.. منتخب عنيد .. يراهن على الذهاب ابعد ما يكون في البطولة

يفتتح المنتخب التونسي مشواره في كاس العالم 2022 و التي تحتضنها قطرمن 20 نوفمبر الى 18 ديسمبر القادم يوم غد الثلاثاء بمواجهة منتخب الدانمارك في اطار الجولة الاولى من منافسات المجموعة الرابعة التي تضم كذلك فرنسا حاملى اللقب و منتخب استراليا.

وتكتسي مباراة الجولة الافتتاحية للمنتنخب التونسي اهمية استثنائية بالنظر الى قيمتها البسيكولوجية وهو ما سيضاعف اهميتها رغم الاقرار بصعوبة المهمة امام منتخب الدانمارك الذي يتميز بخصال فنية و بدنية هائلة جعلت عديد المتابعين يرشحه لصناعة المفاجاة في المونديال القطري.

وعرف منتخب الدانمارك خلال العشريتين الأخيرين تطورا في النتائج المحققة، من ذلك تاهل منتخب الدنمارك في 5 مناسبات للمونديال من بين آخر 7 نسخ نهائية، آخرها في روسيا 2018.

ويسعى منتخب الدانمارك خلال مونديال قطر 2022 الى تحقيق مسيرة افضل من تلك التي حققها في نهائيات كاس العالم 1998 بفرنسا والتي بلغ فيها الدور ربع النهائي ليكون الانجاز الوحيد.

ومثل فوزه باللقب القاري في أمم أوروبا نسخة “يورو 1992

التي أقيمت في السويد حدثا هاما مثل مفاجاة لجمهور المتابعين، حيث لم يكن منتخب الدانمارك قد ضمن تأهله للنهائيات بعد احتلاله المركز الثاني في مرحلة التصفيات، لكن الأحداث السياسية التي شهدتها يوغسلافيا آنذاك دفعت الاتحاد الأوروبي إلى إلغاء مشاركة المنتخب اليوغسلافي الذي تصدر مجموعته، ليتم تعويضه بمنتخب الدانمارك وتوفق زملاء مايكل لاودروب في الفوز باللقب بعد فوزه على ألمانيا في نهائي ملعب غوتبورغ بهدفين دون رد حملا إمضاء جون ينسن وكيم فيلفورت.

وباستثناء ذلك الإنجاز، لم يبلغ منتخب الدانمارك اكثر من الدور نصف النهائي في مشاركاته الأوروبية، وحدث ذلك في 3 مناسبات في 1964 و1984 ثم في النسخة الماضية 2021 عندما خرج امام منتخب إنقلترا بعد الخسارة في الوقت الإضافي 2 -1

وفي كأس القارات، أحرز منتخب الدانمارك اللقب في مشاركته الوحيدة بتاريخ المسابقة في النسخة الثانية التي احتضنتها السعودية في جانفي 1995، وذلك عقب فوزه في النهائي على الأرجنتين بهدفي ميكاييل لاودروب وراسموسين.

وسجل منتخب الدانمارك قبل مشاركته السادسة في قطر 2022، حضوره في النهائيات في 5 مناسبات (1986 و 1998 و2002-2010 و 2018)، لكن ظهوره للمرة الأولى عالميا كان متأخرا، إذ انتظر النسخة 13 في المكسيك عام 1986 ليشارك للمرة الأولى، وغادر حينها المونديال من الدور ثمن النهائي.

وبلغت الدانمارك نهائيات قطر 2022 بعد تصدرها للمجموعة الثامنة لتصفيات منطقة اوروبا في المركز الاول ب24 نقطة حيث كان الفوز على المنتخب النمساوي بنتيجة (1-صفر) بفضل اللاعب جواكيم مايهلي على ارضية ملعب باركن في العاصمة كوبنهاغن حاسما في حجز الدانمارك لبطاقة التاهل الى مونديال قطر بعد ان حقق 8 انتصارات متتالية.

وعرف منتخب الدانمارك بروز عديد اللاعبين النجوم الذين اظهروا امكانيات فنية عالية في مختلف مشاركاته القارية والدولية من بينهم سورين ليربي نجم أجاكس الهولندي وبايرن ميونخ الألماني في الثمانينيات لتنجب الكرة الدانماركية بعد ذلك جيلا جديدا بقيادة مايكل لاودروب (104 مباراة دولية) وشقيقه الأصغر براين لاودروب (82 مباراة دولية) والحارس السابق لمانشستر يونايتد الإنقليزي بيتر شمايكل وهنريك لارسن ولارس أولسن على سبيل.

ويتصدر قائمة المنتخب الدانماركي التي ستشارك في نهائيات مونديال قطر 2022، كريستيان إيريكسن لاعب مانشستر يونايتد الانقليزي حاليا ولاعب إنتر ميلان وتوتنهام السابق، الذي خاض حتى الآن 117 مباراة بقميص الدانمارك وسجل 39 هدفا .

وكان إيريكسن تعرض إلى وعكة صحية مفاجئة على مستوى القلب خلال مباراة الدانمارك وفنلندا ضمن الدور الأول من نهائيات كأس أمم أوروبا 2021، عندما سقط على العشب في الدقيقة 42 من المباراة قبل نقله بسرعة إلى إحدى المصحات.

وتمثل اللياقة البدنية العالية وقدرة الفريق على اللعب بنسق عال طيلة ردهات المباريات فضلا عن نجاعته في الخط الامامي من ابرز خصال هذا المنتخب الذي تحول الى قطر من اجل احداث المفاجاة والمراهنة للذهاب ابعد مايكون في هذا الموعد انطلاقا من مباراته ضد المنتخب التونسي يوم الثلاثاء على ملعب المدينة التعليمية انطلاقا من الساعة الثانية ظهرا بتوقيت تونس قبل ان يواجه في الجولة الثانية منتخب فرنسا يوم 26 من ذات الشهر وينهي الدور الاول بمواجهة استراليا يوم 30 نوفمبر الجاري.

ويقود منتخب الدانمارك المدرب كاسبر هولماند الذي تم تعيينه في شهر جوان 2019 خلفا للنرويجي أيج هاريدي وتسلم هولماند (50 عاما) مقاليد الدكة الفنية لمنتخب الدانمارك ، ونجح في قيادة المنتخب لبلوغ نصف نهائي بطولة أوروبا للأمم 2021 والتأهل لمونديال قطر 2022.

واكد كاسبر هولماند مدرب المنتخب الدنماركي في ندوة صحفية اليوم جاهزية منتخب بلاده لخوض مواجهة الغد أمام المنتخب التونسي التي يستضيفها ملعب المدينة التعليمية، وذلك لحساب منافسات المجموعة الرابعة لكأس العالم قطر 2022.

وقال هيولماند “نحن جاهزون وننتظر ضربة البداية في هذا المونديال، بالنسبة لنا نحن نحترم المنتخب التونسي المنافس في هذه المجموعة ونتطلع للظهور بالصورة التي نريدها في افتتاح مشوارنا”.

واضاف مدرب الدانمارك :” نعرف أن المنتخب التونسي سيُظهر أفضل المستويات غداً ونتوقع ذلك، والمباراة ستكون صعبة ولابد من التعامل معها وفق مبدأ الحيطة والحذر”.

ورفض المدرب مبدأ التفكير بمواجهة المنتخب الفرنسي حامل اللقب دون التركيز على لقاء الغد أمام المنتخب التونسي، وقال:” هناك ثلاثة منتخبات في المجموعة تلعب بطرق مختلفة سواء منتخب فرنسا حامل اللقب أو المنتخب الأسترالي الذي سبق أن واجهناه قبل سنوات وكذلك المنتخب التونسي”.

وحول حظوظ الدانمارك في مونديال قطر اشار: ” ربما لسنا الأرجح للفوز باللقب في هذه النسخة من المونديال، ولكن لدينا القدرة على هزيمة أي منتخب نواجهه، أعرف جيداً أنه لا يمكن اعتبار أنفسنا من المنتخبات التي تملك حظوظا كبيرة في المنافسة ولكن لدينا شخصيتنا وهويتنا الخاصة”.

وقال هيولماند ايضا “المنتخبات الإفريقية مختلفة وتلعب بأسلوب مغاير، ويتوجب أن نلعب كل مباراة بحسابات خاصة ورؤية مختلفة والآن كل تركيزنا ينصب على تحقيق ما نصبو إليه في لقاء الغد”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى