أخبار تونسية

كائنات فضائية.. أنفاق وسفر بالصواريخ

ظهر الملياردير الأمريكي، إيلون ماسك، المالك الجديد لشركة تويتر كأنّه بلا جسد، في رابط فيديو، الإثنين 14 نوفمبر 2022، ليُخاطب رجال أعمال في بالي، على هامش قمة مجموعة العشرين. لم يظهر منه إلاّ وجهه ويداه على خلفيّة سوداء.

وتوجّه إيلون ماسك إلى رجل الأعمال الإندونيسي أنينديا باكري بالقول: “كان التيار الكهربائي مقطوعاً لدينا قبل 3 دقائق من هذه المكالمة. لهذا السبب أنا في الظلام”، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

وعندما سُئل ماسك عن سبب عدم سفره إلى الجزيرة الإندونيسية قال مازحاً إنّ “عبء العمل قد ازداد كثيراً في الفترة الأخيرة”، بعد استحواذه على منصة تويتر الاجتماعية، والجدل الذي أثاره الملياردير الأمريكي بسبب قراراته في الشركة.

ولم يكن لديه شيء آخر ليقوله عن عمليّة الاستحواذ التي أثارت جدلاً، والتي تضمنت تسريح آلاف الموظفين، وفرض رسوم على الحسابات الموثقة. لكنّه أعرب عن دعمه زيادة مدة مقاطع الفيديو على تويتر، وزيادة الإيرادات من منشورات صانعي المحتوى.

ومع وضع قضيّة تويتر جانباً، تحولت المحادثة لتتناول مواضيع أكثر تعقيداً، مثل حفر أنفاق عميقة تحت الأرض لمكافحة مشكلة زحمة السير، والسفر بصواريخ عبر العالم في أقل من ساعة، واكتشاف الحياة خارج الأرض في الفضاء.

إيلون ماسك يريد اكتشاف حضارات جديدة

حيث قال إيلون ماسك: “قد نجد حضارات غريبة أو نكتشف حضارات كانت موجودة قبل ملايين السنين”. وأضاف: “أعتقد أن الذهاب إلى هناك واستكشاف المجرّة سيكون ممتعاً للغاية”.

ثمّ تحدّث رئيس شركة “تسلا” لتصنيع السيارات الكهربائية، عن فوائد الأنفاق تحت الأرض مقارنة بالسيارات الطائرة لمكافحة الاختناقات المرورية، قائلاً إن السيارات “ستسقط على رؤوسكم”، وستكون سيّئة من حيث الخصوصية.

وتابع إيلون ماسك: “السيارات الكهربائية والأنفاق هي بالتأكيد الحل لأسوأ الازدحامات المرورية التي قد تحدث في أي مدينة، لأنه يمكنكم النزول بالعدد الذي تريدونه من الطبقات العميقة حتى ينتهي الازدحام”.

وبصرف النظر عن نظرته “المتفائلة” حول مستقبل إندونيسيا كدولة نامية، ركّزت المداخلة في معظمها على نظرته الغريبة والجريئة لمستقبل الأرض. ودعت جاكرتا إيلون ماسك إلى استخدام إندونيسيا موقعاً لإطلاق صاروخ “سبايس إكس”، مشيرة إلى فوائد موقع قرب خط الاستواء.

لكن ماسك قال إنّه يرغب في إنشاء منصات إطلاق صواريخ في كل أنحاء العالم تسمح للناس بالسفر “إلى الجانب الآخر من العالم” بسرعة تبلغ 20 مرة سرعة الصوت. وأوضح: “أعتقد أن هذا سيفتح العالم فعلاً إذا كان بإمكانكم السفر إلى أي مكان في أقل من ساعة”.

ورغم كلّ أحلامه الجريئة حول المستقبل، فإنّ ماسك، أغنى أثرياء العالم، لم يتمكّن من منع نفسه من المزاح حول أنّه هو أيضاً تحت رحمة تقلبات الطاقة على الأرض. وقال: “أنظر فقط إلى هذا الفيديو، والأمر غريب جداً. أجلس هنا في الظلام محاطاً بالشموع. هذا أطرف شيء”.

المصدر: عربي بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى