أخبار تونسية

لقاء فرنسا أصبح من الماضي.. ومواجهة تونس غدا مهمة

وصف غراهام أرنولد مدرب المنتخب الأسترالي مواجهة المنتخب التونسي غدا ضمن الجولة الثانية للمجموعة الرابعة في بطولة كأس العالم 2022، بأنّها “مهمة ولا بد من الفوز فيها” من أجل الاستمرار في المنافسة.

وقال مدرب المنتخب الأسترالي في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: إنّ المنتخب الأسترالي لعب جيداً في مباراته الأولى في مونديال قطر أمام فرنسا رغم الخسارة، والآن نركز على مباراة الغد لنقدم أفضل مستوى”، منوهاً أنّ مباراة فرنسا أصبحت من الماضي.

وأضاف أنّ “اللاعبين المصابين مُستعدون لخوض مباراة الغد، خاصّة أنّ المباراة تحتاج لجهد بدني كبير”.

وحول التواجد الكبير المتوقع من الجماهير التونسية في مباراة الغد، قال المدرب: “الحضور الجماهيري الكبير أفضل من أن تكون المدرجات فارغة، لأنه يزيد من الحماس لدى اللاعبين”.

ونوّه مدرب المدرب الأسترالي، بأنّ المونديال يشهد حضوراً جماهيرياً كبيراً في المباريات والنتائج التي حققتها المنتخبات الآسيوية جيدة.

وأشار إلى أنّ هدفه في مونديال قطر هو إسعاد الأستراليين من خلال تحقيق نتائج تتذكرها الأجيال المقبلة وهدفه الفوز في المباراتين المقبلتين من أجل التأهّل إلى الدور الثاني لإسعاد الجماهير.

من ناحيته، قال عزيز بهيش لاعب المنتخب الأسترالي في المؤتمر الصحفي إنّ “المنتخب استعد جيداً لخوض مباراة الغد ونسينا مباراة فرنسا، والمنشآت القطرية الجيدة مكّنتنا من الإعداد المثالي لخوض باقي مباريات المونديال”.

وأضاف: “المنتخب عمل في الأيام الماضية على تصحيح أخطاء مباراته السابقة أمام فرنسا”، معتبراً أنّ مباراة تونس غداً تحدٍ لهم لضمان الحفاظ على حظوظ التأهل للدور المقبل.

وقال: “لقد قمنا بتحديد الأخطاء التي حدثت في المباراة السابقة أمام فرنسا وعملنا على تصحيحها من أجل تفاديها أمام تونس… ونعرف ما ينتظرنا غداً والمباراة بمثابة المعركة لنا، ولا بد أن نكون على أتم الاستعداد لخوضها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى