أخبار تونسية

مقتل 10 سجناء خلال صدامات في سجن بالإكوادور

قتل 10 اشخاص على الأقل، الجمعة، في صدامات بسجن في العاصمة الإكوادورية كيتو، على ما ذكرت مصادر رسمية.
وقالت إدارة السجن، في رسالة بعثتها على تطبيق واتساب، إن “هناك عشر وفيات مؤكدة” في سجن بيتشينتشا.
وصرح مسؤول في الشرطة فيكتور هيريرا، للصحفيين إن السجناء الذين قتلوا لا تظهر عليهم إصابات بأعيرة نارية أو بالسكين وقضوا “خنقاً على ما يبدو”.
وأوضح الجنرال المسؤول عن الأمن في كيتو أن قوات الأمن سيطرت على الوضع.
وفي وقت سابق، أعلنت النيابة في تغريدة أن مكتب المدعي العام “سيفتح تحقيقًا”.
وأظهرت صور تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي مروحية تحلق فوق السجن الواقع شمال العاصمة.
تأتي أعمال العنف هذه بعد ساعات قليلة من قيام سلطات السجن بنقل زعيم عصابة يُدعى بيرموديز، من هذا السجن إلى آخر يخضع لحراسة مشددة في مدينة جواياكيل الساحلية.
كما نُقل زعيم عصابة آخر في نفس اليوم من سجن آخر إلى جواياكيل.
ونشر الرئيس الإكوادوري جييرمو لاسو صوراً للعملية، معلناً صباح السبت إجراء العزل هذا الذي يستهدف الساعين إلى “خلق الفوضى”.
بعد الصدامات الدامية الجمعة، كتب لاسو في تغريدة “نحذر من أننا لن نهاب عصابات المخدرات، وسيواجهون الآن صرامة القانون”.
ونشر صورة للمسجونين مرفقة برسالة “عملية ناجحة”.
وتشهد السجون في جميع أنحاء البلاد أعمال عنف متكررة بين العصابات المتناحرة.
وسُجلت منذ فيفري2021، ثماني مجازر في هذه السجون، قُتل فيها 400 نزيل، معظمهم قطعت أطرافهم وحُرقوا.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى