أخبار تونسية

هدف رائع لهافرتس يقود تشيلسي لثمن نهائي رابطة الأبطال

سجّل كاي هافرتس هدفا رائعا ليقود تشيلسي للفوز 2-1 على مضيفه سالزبورج اليوم الثلاثاء، ليحجز الفريق الإنجليزي مكانا في دور خروج المغلوب بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وقدّم تشيلسي عرضا رائعا في الشوط الأوّل في النمسا، حيث تقدّم في الدقيقة 23 بهدف بالقدم اليسرى لماتيو كوفاتشيتش لكن الفريق أهدر العديد من الفرص لتعزيز تفوقه قبل الاستراحة.

ودفع تشيلسي الثمن في بداية الشوط الثاني حين أدرك جونيور ادامو التعادل قبل أن يحسم هافرتس انتصار الفريق الإنجليزي بتسديدة رائعة في الزاوية العليا في الدقيقة 64.

وضغط سالزبورج في الدقائق الأخيرة، لكن الحارس كيبا أريزابالاجا تصدى لكلّ محاولاته ليحقق تشيلسي الفوز الذي جعله يتقدّم بفارق أربع نقاط على سالزبورج صاحب المركز الثاني في المجموعة الخامسة وست نقاط على ميلان ودينامو زغرب اللذين سيلتقيان في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

وقال جراهام بوتر مدرب تشيلسي “ليس من السهل صناعة فرص أمام هذا الفريق لكننا صنعنا فرصا جيّدة. خضنا الكثير من المباريات في غياب لاعبين أساسيين لكن الفريق تعامل مع الموقف جيدا وتأهل للدور التالي في دوري أبطال أوروبا. إنّه جهد رائع”.

ورغم أنّ سالزبورج لم يهزم قط منافسا إنجليزيا في أوروبا، بدت مهمة تشيلسي شديدة الصعوبة قبل المباراة، لأنّ الفريق النمساوي لم يكن قد خسر في 40 مباراة متتالية في جميع المسابقات.

ومع ذلك، فإنّ اللمسة النهائية الرائعة لكوفاتشيتش من على حافة منطقة الجزاء خففت من توتر الفريق الزائر.

وكان ينبغي على تشيلسي الاستفادة بشكل أكبر من هيمنته في الشوط الأول، لكن الحارس فيليب كون تصدى لمحاولتين رائعتين من مهاجم الجابون بيير-إيمريك أوباميانج ليبقي على آمال صاحب الضيافة.

وبدأ سالزبورج وكأنه فريق مختلف بعد الاستراحة ليدرك التعادل بواسطة ادامو بعد مرور ثلاث دقائق من الشوط الثاني بعد تحرك رائع.

لكن تشيلسي الفائز بلقب دوري أبطال أوروبا 2021 لم يتوقف عن محاولاته حيث تم إبعاد رأسية جورجينيو من على خط المرمى قبل أن يسدد هافرتس من تمريرة كريستيان بوليسيك ليحسم الفوز بأناقة.

وكان هذا أول هدف يسجله من خارج منطقة الجزاء لصالح تشيلسي.

ورغم أنّه واجه ضغطا كبيرا من سالزبورج في الدقائق الأخيرة، استحق تشيلسي الفوز ليواصل صحوته تحت قيادة المدرب الجديد بوتر.

ويعني هذا الانتصار أن بوتر أصبح ثاني إنجليزي لا يخسر في أول تسع مباريات له كمدرب لتشيلسي بعد وليام لويس في 1906-1907.

وقال كون لشبكة سكاي في النمسا “في النهاية، فاز الفريق الأفضل. الهدف الذي سجله هافرتس لا نشاهده كل يوم. أتوجه له بالتهنئة. كنا نرغب في الحصول على نقطة”.

رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى