أخبار تونسية

هيئة السجون والإصلاح تنفي تعرضه للتعذيب

وفاة سجين بالمرناقية: هيئة السجون والإصلاح تنفي تعرضه للتعذيب

نفت الهيئة العامة للسجون و الإصلاح  تعرض السجين المودع في سجن المرناقية و الذي توفي أثناء نقله إلى أحد المستشفيات لأي نوع من أنواع التعذيب أو الإهمال أو التقصير خلال فترة الإيداع التي قضاها و ذلك خلافا لما تم تداوله وفق ما صرح به لموزاييك المستشار رمزي الكوكي رئيس إدارة فرعية بالهيئة العامة للسجون و الإصلاح.

وأذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بمنوبة بفتح بحث أمني للكشف عن ملابسات وفاة سجين مودع بالسجن المدني بالمرناقية وهو أصيل جهة الملاسين غرب العاصمة، وفق ما أفادت به الناطقة الرسمية باسم المحكمة الابتدائية بمنوبة سندس النويوي في تصريح لموزاييك.

وأضافت النويوي أنّ السجين تعرّض لنوبة تمّ إثرها نقله إلى مستشفى الرازي حيث تلقى العلاج ليعود على إثر ذلك إلى السجن، إلاّ أنّه أصيب بنوبة ثانيّة، تقرّر إثرها نقله إلى أحد المستشفيات غير أنّه توفي قبل وصوله إلى المستشفى، وذلك حسب المعطيات الأوّلية في انتظار ما ستكشف عنه الأبحاث التي باشرها أعوان فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بطبربة، وما سيقدّمه تقرير الطب الشرعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى