أخبار تونسية

وزيرة المرأة تتعهد بفتح نافذة خاصة عبر منصّة “رائدات” للتعريف بباعثات المؤسسات الناشئة

تعهدت وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ، آمال بلحاج موسى، الجمعة، في لقاء حواريّ بقصر الضيافة بقرطاج مع عدد من صاحبات وأصحاب المؤسسات الناشئة، بفتح نافذة خاصة عبر منصّة “رائدات” للتعريف بباعثات المؤسسات الناشئة والتنسيق مع سائر الهياكل العموميّة لحلّ بعض إشكاليات خطّ التمويل الخصوصيّ للمشاريع المجددة ضمن البرنامج الوطني لريادة الأعمال النسائيّة والاستثمار “رائدات”. ويأتي هذا اللقاء، حسب بلاغ للوزارة، في إطار سلسلة الاجتماعات حول “التجديد والمبادرة” المنتظمة تحت إشراف رئيسة الحكومة نجلاء رمضان بودن وحرصا على تعميق النظر في مجال المؤسسات الناشئة واقتراح الإجراءات والحلول للنهوض بهذا القطاع الحيوي الذي يختصّ بالتجديد والاستثمار في الذكاء التونسي وكفاءة الموارد البشريّة.
وتمحورت أشغال حول بحث أنجع السبل للترفيع في عدد صاحبات المشاريع الناشئة وتشجيع التونسيّات على بعث المشاريع المجدّدة لا سيّما وأن النساء لا يمثلن سوى 3 بالمائة من أصحاب المؤسسات الناشئة في تونس، يتمركز 80 بالمائة منهنّ بولايات تونس الكبرى.
وأبرزت آمال بلحاج موسى بالمناسبة حرص الوزارة على المساهمة الفاعلة في تمويل المشاريع المجددة والتكنولوجية وذات القيمة المضافة العالية في إطار خطّ التمويل المخصّص للغرض ضمن البرنامج الوطني لريادة الأعمال النسائيّة والاستثمار “رائدات”.
وأعلنت أن الوزارة ستتولى في قادم الأيّام تنظيم لقاء إعلاميّ بمشاركة جمعيّة Red Start Tunisie يتمّ خلاله إمضاء اتفاقيّة شراكة وتقديم مجالات ومحاور العمل الثنائي المشترك بين الجانبين لتعزيز الإحاطة والمرافقة والمساندة لصاحبات المشاريع.
واستمعت الوزيرة بهذه المناسبة إلى مشاغل ومقترحات صاحبات المؤسسات الناشئة وتعرفت على ما يعترضهن من صعوبات ومعوقات على مستوى بعض الإجراءات الإدارية وصعوبة فتح حسابات بالعملة الصعبة لتسهيل تعاملاتهم مع الأسواق الخارجية وضعف التعاطي الإعلامي الاقتصادي مع مؤسساتهنّ الناشئة، بما يقلص من حظوظهنّ ويهدّد ديمومة ومردودية مؤسساتهنّ.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى